ماذا اقترح جو بايدن وكيف تأثرت العملات الرقمية؟

ماذا اقترح جو بايدن وكيف تأثرت العملات الرقمية؟

سجلت عملة بتكوين الأكثر شهرة وتأثير بالعملات الرقمية تراجع كبير بقيمتها. حيث وصلت يوم الجمعة 23 نيسان/أبريل إلى مستوى 47,659 دولار لترتفع بعدها وتغلق عند مستوى 51,143 دولار. ولكنها عادة باليوم التالي السبت 24 نيسان/أبريل لتنخفض إلى مستوى 48,775 دولار أمريكي وبعدها تغلق عند مستوى 50,859 دولار أمريكي.

مقترح الرئيس الأمريكي جو بايدن يعصف بالعملات الرقمية:

تناولت عدة تقارير إخبارية بأن الرئيس الأمريكي جو بايدن يخطط لعدة تعديلات على قانون الضرائب الأمريكي. وبحسب عدة مصادر فقد شملت التعديلات الجديدة خطة لمضاعفة الضرائب على أرباح المستثمرين الأثرياء بحيث تزيد من 37% إلى 39.6% الأمر الذي أثر على عملة بتكوين بطريقة سلبية فتراجعت لتحت مستوى 50 ألف دولار كما تأثرت عملة إيثريوم أيضاً فتراجعت نحو مستوى 2,280 دولار. وتراجعت عملة بينانس كوين نحو مستوى 507 دولار. وتراجعت عملة ريبل نحو مستوى 1.08771 دولار.

جميع العملات الرقمية تأثرت بالأخبار التي تناولت تصريحات بايدن. والتي تسببت بردة فعل لدى المستثمرين دفعتهم للبيع بشكل مكثف الأمر الذي أدى لتراجع قيمة سوق العملات الرقمية بأكثر من 200 مليار دولار.

ما تفاصيل مقترح الرئيس جو بايدن؟

يتمحور مقترح بايدن حول زيادة الضرائب على أرباح فئة المستثمرين الأثرياء. وذلك من خلال رفع الحد الأقصى للضريبة على أرباحهم من 37% إلى 39.6%. ويعتبر هذا المقترح معاكس تماماً لسياسة اتبعها ترامب سابقاً عندما خفض الضرائب في عام 2017 على الفئات الأكثر ثراء. وبحسب تصريحات البيت الأبيض فإن مقترح بايدن لن يؤثر على أي عائلة دخلها السنوي أقل من 400 ألف دولار.

ماذا قالت وزيرة الخزانة الأميركية عن خطة بايدن؟

اعتبرت جانيت يلين “وزيرة الخزانة الأمريكية” بأن خطة بايدن سوف تنصف الأمريكيين كما انها سوف تجمع المزيد من الأموال بحيث تمول الحاجات الضرورية للولايات المتحدة الأمريكية. وبحسب ما صرحت به جانيت فإن خطة بايدن سوف تعيد ما يقارب 2 تريليون دولار من أرباح الشركات إلى قانون الضرائب الأمريكية. وقدرت وصول قيمة الضرائب على هذه الأرباح إلى 700 مليار دولار من الإيرادات الفيدرالية. وأضافت جانيت بأن الضريبة الإضافية ستحصل في مجملها 2.5 تريليون دولار على مدى 15 عام.

هل سيقبل الكونغرس بمقترح الرئيس جو بايدن؟

بالنظر للتأثير الكبير للأثرياء الأمريكيين على السياسة الأمريكية عموماً والكونغريس خصوصاً. توقع العديد من المحللين الاقتصادين بأن الرئيس جو بايدن لن ينجح بتمرير مقترحه في الكونغرس معتبرين بأنه سيقابل بالرفض من قبل جميع الجمهوريين ولن يعجب مقترحه جميع الديمقراطيين. خاصةً وأن مقترح بايدن يؤثر بشكل مباشر على حيتان المال والاستثمار في وول ستريت ومن المؤكد بأنهم سوف يستخدمون نفوذهم وتأثيرهم بالكامل لإيقاف مقترح جو بايدن، ولكن من وجهة نظر أخرى اعتقد محللون اقتصاديون بأن مقترح بايدن سوف يمر ويلقى دعم في حال تمكن من إقناع أعضاء الكونغرس بأن مقترحه سوف يدعم الاقتصاد الأمريكي بشكل حقيقي ويساعده على مواجهة النمو الاقتصادي الصيني.

 

الدفع

USD