مجلس الوزراء يناقش إعفاء المواد الأولية من الضرائب والرسوم الجمركية

مجلس الوزراء يناقش إعفاء المواد الأولية من الضرائب والرسوم الجمركية

ناقش مجلس الوزراء في جلسته الأسبوعية مشروع صك تشريعي بإعفاء المواد الأولية المستوردة كمدخلات للصناعة المحلية من جميع الضرائب والرسوم المفروضة على الاستيراد بالإضافة إلى الرسوم الجمركية وذلك لمدة عام واحد.
وفي سياق متصل اعتبر أكرم الحلاق (عضو مجلس إدارة غرفة صناعة دمشق وريفها) أنه في حال صدور هذا القرار فمن المؤكد أن أسعار السلع والمنتجات ستنخفض وفي حال انخفضت أسعار المواد الأولية المستخدمة بالإنتاج ستنخفض تكاليف العملية الإنتاجية. معتبراً أن مجلس الوزراء يسعى لإعفاء المواد الأولية من الضرائب والرسوم الجمركية بهدف دعم الإنتاج الصناعي.

وكذلك عبر “الحلاق” عن تخوفه من الكساد مؤكداً أنه في حال لم يتم بيع سلعة بسبب ارتفاع سعرها فإنها ستتكدس في المستودع. الأمر الذي يؤدي إلى توقف المعمل وبالتالي تسريح عمال مؤكداً أن نتائج تسريح العمال ستكون كارثية.

هذا وقد اعتبر “الحلاق” أن  ارتفاع تكاليف الشحن من الصين مؤخراً هي السبب بارتفاع الأسعار. حيث قال ذلك محاولاً تبرير ارتفاع أسعار السلع بنسبة تتجاوز ارتفاع الدولار.

الكثير من الكلام ولا يوجد نتائج:

في وقت سابق قال رئيس مجلس الشعب السوري بأن “النجاح لا يقاس بالنتائج”. هذه الجملة علق عليها السوريون حيث اعتبروا بأنها تمثل عقلية الحكومة السورية وطريقة عملها. خاصةً وأن الجميع يعلم كيف يتم تعيين أعضاء مجلس الشعب في سوريا. فالحكومة لا تتوقف عن الكلام والوعود والتصريحات ولكن لا يوجد نتائج أبداً بل في معظم الحالات تكون النتائج عكس ما تصرح به الحكومة. ولذلك بدء الكثير من الإعلاميين مهاجمة الحكومة لأنها تطلق وعود ولكن بدون نتائج. لذلك حاولت الحكومة تبرير فشلها عن طريق رئيس مجلس الشعب. الأمر الذي يؤكد أن الحكومة السورية تدعي شيء وتعمل لمصلحة شيء آخر. وبناءً عليه توقع معظم المراقبون أن الأسعار لن تنخفض وعجلة الإنتاج لن تزيد.

الدفع

USD